صندوق الاستثمارات العامة يحقق رؤية الحكومة السعودية في تطوير الكيان الاستثماري السعودية

منصة صندوق الاستثمارات العامة بوابة إلكترونية شاملة تقدم الدعم المالي للشركات والمؤسسات الوطنية من أجل توفير المزيد من الفرص الاستثمارية ومضاعفة العوائد الناتجة عن تبادل الاستثمار المحلي والعالمي ، لتحقيق رؤية اقتصادية متكاملة تم التخطيط لها منذ عام 2015 وبحلول عام 2030 سيحصد الصندوق ثمار نجاحاته الكبيرة.

صندوق الإستثمارات العامة

يهدف الصندوق إلى أن يصبح أحد أقوى وأكبر صناديق الاستثمار في العالم ، من خلال اقتناص الفرص الاستثمارية الجذابة في الداخل والخارج. تأسس الصندوق عام 1971 وساهم في تطوير العديد من الكيانات الاستثمارية السعودية.

ومنذ ذلك الحين ، تولى مسؤولية تقديم الدعم المالي لمشاريع اقتصادية مهمة في المملكة ، وفي عام 2015 أصدر قرارًا وزاريًا يقضي بتعاون الصندوق مع مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وأعيد تشكيل مجلس الإدارة مرة أخرى على رأسه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ، وحقق الصندوق الآن نجاحات كبيرة على جميع المستويات ووسع استثماراته في الأسواق العالمية ، مما ساهم في زيادة حجم العوائد المستدامة القادمة إلى الدولة. المملكة العربية السعودية ، ويتوقع أن يحقق الصندوق أرباحاً كبيرة. تحقيق رؤية الحكومة السعودية 2030.

منصة تداول تأمين الكربون لصندوق الاستثمار

أعرب صندوق الاستثمارات العامة عن عزمه إنشاء منصة بالتعاون مع مجموعة تداول السعودية تحت اسم “منصة الرياض التطوعية” ، والتي تعتمد على تداول وتبادل تأمينات الكربون والتعويضات الناتجة عنها في منطقة الشرق الأوسط.

وأشاد الأمير محمد بن سلمان بهذه الخطوة الفعالة التي تعكس دور المملكة الريادي في المنطقة العربية في مواجهة الصعوبات الناتجة عن تغير المناخ وتشجيع المؤسسات على خفض انبعاثات الكربون الناتجة عنها. تهدف المنصة إلى تقديم كربون عالي الجودة تمت الموافقة عليه للبيع أو الشراء.

أهداف صندوق الاستثمارات العامة

تتمثل أهداف الصندوق فيما يلي:

  • تعظيم أصول الصندوق.
  • إطلاق قطاعات جديدة.
  • بناء شراكة اقتصادية استراتيجية.
  • توطين التقنيات والمعرفة.

يقدم صندوق الاستثمارات العامة رؤية اقتصادية شاملة تقوم على تشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية في الداخل والخارج. وينتظر الصندوق إطلاق منصته الجديدة التي تدعم تداول الكربون والتأمين عالي الكفاءة والذي تم التحقق منه واعتماده من قبل مجلس إدارة الصندوق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق