الإسماعيلي: الزمالك استحق الفوز.. ولا يعنينا من يحقق اللقب

الإسماعيلي: الزمالك استحق الفوز.. ولا يعنينا من يحقق اللقب , الجميع يعلم جيدًا أن هذا الموضوع الذي من المقرر أن أكتب فيه الآن، هو موضوع مفيد وجذاب للجميع، حيث أن يتناول إجابات الكثير من التساؤلات التي ترددت مؤخرًا على ألسنة البعض، وتناولتها وسائل الإعلام كافة.

كتبت- منة عمر:

أكد علاء وحيد المتحدث باسم النادي الإسماعيلي ، أن الزمالك استحق الفوز على الفريق الأصفر خلال المباراة التي جمعت بينهما في الدوري المصري الممتاز ، مضيفًا أن اللاعبين تعرضوا لضغط نفسي وفقدان الثقة بسبب ما أثير من قبل. المواجهة.

وحقق الزمالك انتصاراً 1-0 على الإسماعيلي خلال مباراة الجولة الثلاثين التي أقيمت بينهما على استاد الإسماعيلية ، معززاً صدارته في جدول الدوري برصيد 70 نقطة بفارق نقطتين عن الأهلي صاحب المركز الثاني.

وقال وحيد خلال تصريحات إذاعية لبرنامج “اللعبة الجميلة” المذاع على إذاعة “أون سبورت”: “الإسماعيلي فريق كبير والزمالك أيضًا ، نرفض مصطلح تفويت (لا يوجد شيء اسمه ملكة جمال ، من يقول هذا هو الشخص الذي يفتقد). “

وتابع: “مستوى الزمالك أفضل من الإسماعيلي في الدوري ، وخلال الدقائق العشر الأولى من المباراة كان الفريق الأصفر يضغط بشدة لكن الزمالك كان أكثر حماسة”.

وتابع: “الزمالك استحق الفوز ، ولعب الإسماعيلي ليفوز ، لكنه لم يدرك ذلك. كنا متوترين ، حيث لعبنا مباراة ضد بيراميدز ، ثم الأهلي ، ثم الزمالك ، ومن يعرف كرة القدم يعرف جيداً تأثير الضغط على اللاعبين “.

وتابع: “سأذكر حادثة لم أذكرها من قبل ، قال لي أحد اللاعبين بعد المباراة (في كل مرة أستلم فيها الكرة أتذكر ما سيقال على وسائل التواصل الاجتماعي إذا فاتني التمريرة) اللاعبون تعرضوا لضغط نفسي وفقدان كبير للثقة “.

وأضاف: “الزمالك يتنافس على بطولة الدوري وكذلك الأهلي. لا يهمنا من سيفوز ، الإسماعيلي بعيد عن تلك الصراعات ولن نقبل التورط فيها “.

وردا على سؤال حول أسلوب إيهاب جلال في تدريب بيراميدز بعد نهاية الموسم ، أجاب: “لا يوجد تأكيد على ذلك ، لكن كل شيء ممكن. يحتاج جلال إلى تعزيز صفوف الفريق بصفقات قوية ، وقد تفاوضت اللجنة الفنية بالفعل مع بعض اللاعبين ، لكن الأمور المادية أعاقت الأمور “.

وفي نهاية الموضوع الإسماعيلي: الزمالك استحق الفوز.. ولا يعنينا من يحقق اللقب , أتمنى من الله تعالى أن أكون قد استطعت توضيح كافة الجوانب التي تتعلق بهذا الموضوع، وأن أكون قدمت معلومات مفيدة وقيمة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق