ما هي القطاعات المستثناة من الخصخصة في السعودية بعد تطبيق النظام

ما هي القطاعات المستبعدة من الخصخصة في المملكة العربية السعودية من بين هيئات القطاع العام في المملكة العربية السعودية؟ بعد أن أعلنت الحكومة السعودية عن بدء تنفيذ البرنامج المتعلق بالخصخصة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030 والتي تسعى المملكة إلى تحقيقها في جميع النواحي الاقتصادية والاجتماعية للبلاد من أجل النهوض بها والحفاظ على ريادة المملكة بين دول المنطقة.

الخصخصة في القطاعات الحكومية

مصطلح الخصخصة من المصطلحات الشائعة في علم الاقتصاد ، ويعني أن الدولة الممثلة في القطاع العام تتخلى عن سيطرتها على بعض القطاعات أو الخدمات أو المؤسسات ، سواء كليًا أو جزئيًا ، وذلك لتخفيف الأعباء التي تتحملها الدولة. من أجل تشغيل تلك القطاعات بالإضافة إلى تحسين الخدمات المقدمة للجمهور بعد نقلها إلى القطاع الخاص ، أعلنت المملكة العربية السعودية أنها بصدد تنفيذ برنامج الكوتا لتحقيق أهداف المملكة. رؤية 2030 حيث يهدف البرنامج إلى تعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني ، وتم إطلاق البرنامج لأول مرة في عام 2018 والهدف من إطلاق البرنامج هو تحديد الأصول والخدمات الحكومية في عدد من القطاعات في المملكة ، وتعمل على تنظيم وتطوير آليات التخصيص ، وتحديد آليات الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتعزيز هـ وتحسين جودة الخدمات العامة ، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية في جميع جوانب المملكة. [1]

ما هو نظام التخصيص السعودي الجديد 1442

ما هي القطاعات المستبعدة من الخصخصة؟

حددت حكومة المملكة العربية السعودية القطاعات التي يستهدفها برنامج الخصخصة ليتم تطبيقها في عدد من القطاعات الحكومية ، بما في ذلك التعليم والصناعة والزراعة والحج والعمرة والصحة والإسكان والعمالة والنقل والطاقة والاتصالات ، الإعلام والرياضة والداخلية والمالية ، ولم تعلن عن القطاع المستثنى من الخصخصة ، لكن من المتوقع استبعاد عدد من القطاعات السيادية في الدولة ، منها:

  • العدل والعدالة.
  • القوات المسلحة.
  • الكليات العسكرية.
  • القطاعات الأمنية.

جدول رواتب الموظفين بعد الخصخصة 1442

مساوئ الخصخصة

على الرغم من المزايا الكبيرة التي يتمتع بها نظام التخصيص عند تطبيقه في أي من الأنظمة القانونية ، إلا أنه يحسن الخدمات المقدمة للمواطنين ، ويخفف من الأعباء على الدولة من خلال نقل إدارة أو ملكية الخدمات أو الجهات الحكومية إلى القطاع الخاص وتحملها. من الإصلاحات التنظيمية على الخدمات الحكومية وغيرها من المزايا. ومع ذلك فإن لها العديد من السلبيات أهمها:

  • الخصخصة تؤدي إلى تسريح نسبة كبيرة من موظفي الدولة.
  • في بعض الأحيان نتيجة للخصخصة قد ترتفع أسعار الخدمات أو السلع المخصخصة.
  • تؤدي الخصخصة في كثير من الأحيان إلى زيادة مستويات الفقر في الدولة نتيجة الأعباء المالية المتزايدة الناتجة عن ارتفاع الأسعار.
  • قد يؤدي تحويل القطاع العام إلى قطاعات خاصة إلى إنشاء مصالح خاصة لهذه الشركات ، والتي قد تتعارض أحيانًا مع السياسات العامة للدولة ، مما قد يؤدي إلى تضارب المصالح.
  • قد تتحول ملكية الشركات أو القطاعات الاقتصادية في الدولة للمستثمرين الأجانب إلى بطاقة ضغط سياسي أو اجتماعي على البلاد.

مزايا الخصخصة للموظفين

وهنا وصلنا إلى خاتمة المقال. ومن خلالها تعرفنا على إجابة سؤال ما هي القطاعات المستبعدة من الخصخصة في المملكة العربية السعودية بعد تطبيق نظام الخصخصة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق