توجد مثانة العوم عند الأسماك العظمية و تتحكم بالعمق الذي تسبح فيه السمكة

توجد المثانة العائمة في الأسماك العظمية وتتحكم في العمق الذي تسبح فيه الأسماك. تعتبر المثانة العائمة من أهم خصائص الأسماك العظمية التي تشكل المجموعات الثلاث الأكثر أهمية من الأسماك الغضروفية والفكية والعظمية ، والأكثر انتشارًا وتنوعًا حيث أنها تتكون من أكثر من 29000 نوع تعيش في البحار والمحيطات من العالم وتشكل ما يقرب من 95٪ من الأسماك اليوم تتميز بوجود مثانة عائمة في معظم الأوقات. ما هي المثانة العائمة وكيف تتحكم في العمق الذي تسبح فيه السمكة؟


خصائص الأسماك الغضروفية

تعتبر الأسماك الغضروفية من أهم أنواع الأسماك المتوفرة حاليًا والأكثر انتشارًا في العالم ، مثل الهامور والسلمون والبلطي وسمك القد. يتميز بانخفاض الغضاريف ، وبعضها بلا أسنان ، ولكن الغالبية لها فكين والعديد من الأسنان ، وحاسة الشم من أكثر ما يميز الأسماك العظمية حيث يحتوي دماغها على فصوص شمية صغيرة وكبيرة. يتناسب مع قدرة السمكة على الشم ، ويتكون قلبها من حجرتين وأربعة أزواج من الأقواس الأبهرية ولها زعانف مزدوجة وبعضها له زعانف نصف قطرية وبعض الأنواع عبارة عن زعانف مفصصة وكذلك جلد الأسماك العظمية يحتوي على غدد مخاطية بينما البعض الآخر تحتوي معظم الأسماك العظمية على قشور بيضاوية ، ولكن تتم عملية الإخصاب في الخارج ، حيث تقوم الأسماك بإلقاء كميات كبيرة من البيض في الماء ، ثم يقوم الذكور بتلقيحها.

توجد المثانة العائمة في الأسماك العظمية وتتحكم في العمق الذي تسبح فيه الأسماك

من أهم مميزات الأسماك العظمية هي المثانة الهوائية ، أو ما يعرف باسم المثانة الهوائية أو الانتفاخ وهو كيس هوائي مليء بالغازات ، ومهمتها مساعدة الأسماك على السباحة في الأعماق التي تريدها. عندما تريد المثانة العائمة أن تطفو تعمل على امتصاص الغازات بداخلها فتصعد إلى الأعلى وتطفو.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق