الثديات جلدها عادة مغطى بالشعر الذي يحميها من الحرارة والبرودة

عادة ما تكون جلد الثدييات مغطاة بالشعر ، مما يحميها من الحرارة والبرودة. الشعر هو وسيلة لتكييف الثدييات مع البيئة التي تعيش فيها بحيث يتحول ويتحول إلى شكل يساعد الحيوان على العيش بأمان في بيئته بعيدًا عن أي مخاطر قد تؤثر عليه.


تُغطى جلد الثدييات بالشعر ، مما يحميها من الحرارة والبرودة

ومن أبرز خصائص الثدييات أن أجسامها مغطاة بجلد مغطى بالشعر ، وأحيانًا يتحول إلى أشواك ، وفي الحيوانات الأخرى تتحول إلى صوف ، كما في الأغنام ، أو الفراء كما في الدببة ، يمكن للثدييات أن تتكيف من خلاله على البيئة المحيطة. من البشر أو الحيوانات المفترسة الأخرى ولذلك فهو درع واقي وله أيضًا عدة أشكال لتحقيق هذه الحماية.

يتم تحقيق حماية الثدييات من خلال

إن عملية الحماية في الثدييات ضرورية لاستمرار حياتها وبقائها في النظام البيئي. ومن أهم وسائل الحماية التي يحققها الثدييات من خلال الشعر ما يلي: –

  1. الحفاظ على تنظيم درجة حرارة الجسم
  2. المساعدة في عملية التمويه بحيث يتغير شعر جلد الثدييات حسب البيئة التي تعيش فيها وبالتالي يحميها من الأخطار سواء الوقوع فريسة لحيوانات أخرى أو الصيد الجائر من قبل البشر
  3. يمكن للثدييات أن تشعر من خلال شعرها بموقع فريستها
  4. يتجنب شعر الثدييات مواجهة العقبات ، مما يضمن الحماية والأمان من أي خطر.

يُذكر أن الشعر يعمل كطبقة عازلة في الثدييات ، حيث تعزل أجسامها وتحميها من الاختلافات في درجات الحرارة والماء.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق