قيمة الديون سالبة العائد عالمياً تقفز فوق 16.5 تريليون دولار

حل مسألة قيمة الديون ذات العائد السلبي التي قفزت على مستوى العالم لتتجاوز 16.5 تريليون دولار

أهلا وسهلا بكم أعزائي الطلاب ، إذا كنتم تبحثون عن إجابة لأسئلتكم التعليمية ، فقد اخترت المكان المناسب. يقدم لكم موقع مقالتي نتة إجابة على أحد الأسئلة المهمة في المجال التربوي وسنعرف معكم اليوم إجابة سؤال

الجواب على السؤال: قيمة الديون ذات العائد السلبي على مستوى العالم تقفز فوق 16.5 تريليون دولار

ارتفعت قيمة أسهم الديون العالمية ذات العوائد السلبية إلى أكثر من 16.5 تريليون دولار ، وهو أعلى مستوى في ستة أشهر ، حيث دفع انتعاش السندات العالمية تكاليف الاقتراض إلى ما دون الصفر.

انخفضت عائدات السندات الحكومية في الأسابيع الأخيرة مع زيادة زخم التداول ، حيث أعمى هذا الزخم العديد من المستثمرين عن التعافي الاقتصادي من الوباء ، فضلاً عن ارتفاع التضخم الذي قد يرفع تكاليف الاقتراض طويل الأجل ، وفقًا لـ “فاينانشيال تايمز” ، شوهد بقلم “العربية. واضح”.

مع قيام المتداولين برفع رهاناتهم الهبوطية ، جاءت بعض أكبر التحركات في سوق الخزانة الأمريكية ، لكن استفادت أيضًا السندات اليابانية وسندات منطقة اليورو (وهما من الدعامات الأساسية للديون ذات العوائد السلبية).

انخفض عائد السندات اليابانية لأجل 10 سنوات إلى ما دون الصفر للمرة الأولى منذ ديسمبر من هذا الأسبوع. في أوروبا ، انخفض عائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات إلى 0.51٪ ، وهو أدنى مستوى منذ أوائل فبراير. كان عائد البلاد لمدة 30 عامًا أقل من الصفر أيضًا.

يتم تداول الدين الفرنسي أيضًا بعوائد أقل من الصفر بآجال استحقاق تصل إلى 12 عامًا ، وإسبانيا تصل إلى 9 سنوات ، وإيطاليا واليونان حتى 7 سنوات.

وفقًا لمعيار باركليز ، كان ذروة ديون العائد السلبي في العالم أعلى بقليل من 12 تريليون دولار في منتصف مايو ، بالقرب من الرقم القياسي المسجل في ديسمبر وهو 18 تريليون دولار.

العوائد السلبية تعني أن المستثمرين على استعداد للدفع مقابل فرصة إقراض أموالهم. كما أن أولئك الذين يحملون هذا الدين حتى تاريخ الاستحقاق يضمنون تكبد الخسائر المحققة.

سبب الزخم في تداول السندات هو القلق المتزايد من أن متغيرات فيروس كورونا وظروف الإجهاد في دلتا قد تؤخر الانتعاش الاقتصادي العالمي.

رفع البنك المركزي الأوروبي وتيرة أكبر برنامج لشراء الديون إلى 87 مليار يورو في يوليو. هذا ارتفاع من 80 مليار يورو تم تسجيلها في الأشهر الثلاثة الماضية.

المصدر: now-article.com

في نهاية المقال نأمل أن تكون الإجابة كافية. نتمنى لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية. يسعدنا استقبال أسئلتكم ومقترحاتكم من خلال مشاركتكم معنا. نتمنى ان تشاركوا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر من الازرار في اسفل المقال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق