أهمية قيام الليل في حياة المسلم

أهمية قيام الليل في حياة المسلم , لا يخفى على أحد أن هذا الموضوع من الموضوعات الحيوية التي تشغل بال كل أفراد المجتمع، وفي هذا الموضوع سأحاول أن أتناول جميع النقاط والجوانب بشكل واضح وتفصيلي.

أهمية العبادة في جوف الليل

يشكو كثير من المسلمين من الضيق والمحن التي تتبع حياة كثير منهم ، والسبب في ذلك الابتعاد عن ذكر الله عز وجل لما جاء في قوله تعالى: (من رجع عن ذكري). ستعيش حياة صعبة. نصف الليل اثنين اثنين ، كما أمرنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الشريف التالي (1).

كيف تكون صلاة الليل؟

نجيب على السؤال التالي من خلال الأسطر التالية ، وهنا الجواب.

    قيام الليل سنة مؤكدة في عهد نبينا صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان حضوره يصلي ركعتين في قيام الليل ويؤتي ركعتين بعد كل. ركعتان. أو أكثر من ذلك بحسب ما ورد في الحديث الشريف المنقول عن أم المؤمنين السيدة رضي الله عنها ورضا عنها (2).

    فضل السهر في الليل

    صلاة الليل من العبادة العظيمة التي ترفع من درجات العبد المؤمن وتزيل سيئاته بإذن الله تعالى ، ولهذا فهي من العبادة العظيمة التي تقرب العبد من الله. تعالى وكما ذكرنا لكم من قبل أنها سنة مؤكدة وهناك أدلة كثيرة من كتاب الله والسنة النبوية تؤكد فضل عبادة صلاة الليل وأهميتها في حياة المؤمن وإليكم بعض من هذه الأدلة (3).

    الآيات والأحاديث المذكورة في المقال

    (1) عن ابن – رضي الله عنهما – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (صلاة الليل اثنتان ، فإن خفت صلاة الفجر فصلي. ركعة واحدة. .

    (2) عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – ما يلي: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في أغلب الأحيان إحدى عشرة ركعة ، وربما ثلاث عشرة ركعة ، وربما الوتر بأقل من ذلك “.

    (3) عن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا قام العبد في الصلاة ، جاءه الملاك ، ووقف خلفه يسمع القرآن. ويقترب ويستمر في الإصغاء ويقترب حتى يضع فمه على فمه فلا يقرأ آية إلا أنها في قلب الملك. . وقد ورد في التحميل الدقيق قول الله تعالى: “الصديقون في الجنات والعيون * يأخذون ما أعطاهم ربهم أنهم كانوا قبل ذلك * كانوا هكذا”.

      ما تم كتابته وعرضه من أفكار في هذا الموضوع، أهمية قيام الليل في حياة المسلم , يوضح مدى أهميته على كل فرد في المجتمع، وما يمثله من نقطة تحول عظيمة.

      الوسوم

      اترك تعليقاً

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      إغلاق