استشاري: قطاع الدواجن على حافة الانهيار بعد رفع أسعار الأعلاف والمحروقات

توقع الطبيب البيطري ومستشار صحة اللحوم مروان عزي أن يبدأ قطاع الدواجن بالانهيار بعد الارتفاع “الملحوظ” في أسعار الأعلاف والوقود ، وأوضح أن تصدير الدواجن لإنقاذ القطاع غير ممكن ، في ظل ارتفاع تكاليف الإنتاج مقارنة بالدول المجاورة.

وأضاف قزي لصحيفة الوطن أن تكلفة إنتاج كيلوغرام من الدواجن الحية تجاوزت 5000 ليرة سورية ، دون احتساب تكاليف النقل والذبح والتوزيع والشباك التي تدخل ضمن تكاليف تشغيل المسلخ وليس تربية الدواجن.

ورأى أن ربط تكاليف الإنتاج بالقوة الشرائية للمواطن يعرض المنتجين لخسائر “فادحة” ، ويعتقد أن انهيار قطاع الدواجن يؤثر على الأمن الغذائي السوري ، وسيكون له تداعيات اقتصادية واجتماعية أخرى.

قبل أيام تم رفع سعر لتر المازوت المدعم من 180 إلى 500 ليرة سورية ، تلاه ارتفاع أسعار المواد العلفية المستوردة ليصبح طن ذرة بمليون و 50 ألف ليرة سورية بدلاً من 910 ألف ليرة سورية. وكمية طن من العلف الجاهز للأبقار الحلوب 950.000 ليرة سورية بدلاً من 600.000 ليرة سورية. س.

يشكو مربو الدواجن من عدة عقبات أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية ورسوم النقل وأسعار أطباق الكرتون ، مؤكدين أن الدعم الذي تقدمه مؤسسة الأعلاف كل شهرين لا يكفي لإطعام الدواجن ليوم واحد.

أعلنت المؤسسة العامة للأعلاف مؤخرًا عن افتتاح دورة تغذية جديدة للدواجن ، وهي الثانية لهذا العام ، واستمرت حتى 30 مايو 2021 ، حيث تمت مضاعفة حصة العلف من 1000 إلى 1500 جرام لكل طائر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق