اتحاد المصدّرين: خطة لتسويق المنتجات السورية في الخارج

أكد نائب رئيس اتحاد المصدرين والمستوردين العرب في سوريا طلال قلا جي ، العمل على خطة لفتح أسواق جديدة للبضائع السورية ، وكانت البداية في بغداد ، كاشفة عن التوجه المستقبلي للمشاركة في معارض جديدة بالجزائر. والاردن وليبيا وغيرها.

وأضافت قلا جي لصحيفة الوطن أن معرض “صنع في سوريا” الذي يقام حاليا في بغداد ، هو الحدث الأول لاتحاد المصدرين العرب بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة واتحاد المصدرين ، وسيشهد تدوم لمدة 10 أيام وتشمل البيع المباشر للمستهلك العراقي.

وأشار إلى أن الهدف من المشاركة في المعارض الخارجية هو تسويق المنتجات السورية في الخارج وتشجيع واستعادة الصناعة السورية ، لافتاً إلى أن الصناعة السورية مرغوبة في العراق ، وتوقع توقيع عقود تصدير خلال المعرض الحالي.

بدوره ، أوضح رئيس “اتحاد المصدرين والمستوردين العرب” في سوريا ، محمد السواح ، أن المعرض يضم 4 قطاعات هي الهندسة والنسيج والمواد الغذائية والكيماوية ، ويقام تحت رعاية الإقليمية. مكتب اتحاد المصدرين العرب واتحاد المصدرين السوريين للألبسة والمنسوجات ، بالتعاون مع اتحاد غرف الصناعة والتجارة السورية.

قالت قلعة جي قبل أسابيع قليلة: “انتظروا بعد 4 أو 5 أشهر ما سنفعله لسوريا من حيث الصادرات واقتصاد البلاد” ، مشيرة إلى أن “السوق المحلي يكتفي ببعض السلع مثل المواد الغذائية ، وفقط سيتم تصدير الفائض “.

تم مؤخراً الإعلان عن مجلس إدارة جديد لمكتب اتحاد المصدرين العرب في سوريا برئاسة محمد السواح خلال حفل أقيم في فندق شيراتون دمشق. كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين المكتب الإقليمي وإدارة الاتحاد لدعم وتنشيط الصادرات السورية.

وأكد السواح في كلمته أن “المكتب سيكون داعما لحركة الصادرات السورية خلال الفترة المقبلة ، وسيسهم في إزالة العقبات التي تواجهها في جميع الدول العربية ، خاصة ما يتعلق منها بالنقل والتحويلات والاستثمار والشحن”. “

المكتب الإقليمي لـ “اتحاد المصدرين والمستوردين العرب” في سوريا منظمة عربية دولية غير ربحية ، تأسست في دمشق عام 2008 بمرسوم رئاسي ، وكان مجلس إدارتها برئاسة حسن جواد ، ويضم عدد رجال الأعمال في عدة قطاعات.

انطلقت أولى دورات معرض “صنع في سوريا” عام 2015 ، وتنظم غرفة الصناعة فعالياته بشكل شهري داخل المحافظات ، وتركز على الترويج للمنتجات الغذائية والنسيجية والكيماوية ، إلا أنه أقيم للمرة الأولى. خارج سوريا عام 2017 ، في العراق ، ثم انتقل إلى روسيا وليبيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق